2021- 07 - 28   |   بحث في الموقع  
logo خاص - حريق القبيات يلتهم الأخضر واليابس.. والمعنيون يسألون إن كان مفتعلاً logo طوافتان للجيش تمكنتا من ابعاد النيران عن محيط المنازل في اعالي القبيات logo حريق القبيات يتمدد.. قتيل واصابات وتهديد للمنازل وقبرص تتدخل!.. أحمد الحسن logo وفاة المخرج الفرنسي "جان فرانسواس ستيفن" عن 77 سنة logo الاستعدادات لبدء تصوير المسلسل المصري "بابلو" لعرضه رمضان المقبل logo بعد تعافيه من الأزمة الصحية الطارئة.. هاني شاكر يحيي حفلا غنائيا بدار الأوبرا المصرية الأحد المقبل logo نقل بطل مسلسل (بيتر كول سول) إلى المستشفى بعد سقوطه في موقع التصوير logo الصحة العالمية: لا ننصح حاليا تلقي جرعات معززة من لقاحات كورونا
جعجع في هجوم عنيف على ″التيار″: كل المقصود تأمين المستقبل السياسي لجبران باسيل
2021-06-19 12:25:09

رأى رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في بيان، أنه “بخلاف ما يطرحه البعض حول طبيعة الأزمة القائمة، فإن المشكلة الحالية ليست مشكلة صلاحيات بين الرئاسات ولا مشكلة طائفية، إنما صراع مصالح ضيقة ونفوذ وسلطة”.



وقال: “إن الذين يقولون بانهم يعملون لتحصيل حقوق المسيحيين عليهم العمل أولا على إرساء السيادة وإعادة القرار الاستراتيجي للدولة وتمكينها من القيام بدورها، لأنه هنا تكمن حقوق المسيحيين الفعلية، وعليهم السهر ثانيا على إدارة الدولة بعيدا من السرقة والفساد والإهمال والزبائنية والمصلحية التي أفقرت المسيحيين واللبنانيين. من يتحدث عن حقوق المسيحيين عليه أولا وقف التهريب المدعوم والمنظم، والذي كلف المسيحيين وبقية اللبنانيين مليارات من الدولارات في السنة الأخيرة فقط من أجل أن يجنب المسيحيين واللبنانيين حياة الذل التي نشهدها اليوم في محطات الوقود المليئة بطوابير السيارات، وفي جوانب حياتهم كافة سعيا إلى الدواء او لقمة العيش”.



وتابع: “إن التمترس خلف شعار حماية حقوق المسيحيين لم يعف أصحابه من الجرائم الكبرى التي ارتكبوها ويرتكبونها كل يوم في حق المسيحيين واللبنانيين والتي جعلتهم من أفقر وأتعس شعوب العالم إلى حد أن ما تبقى من أصدقاء لبنان في الخارج اضطروا أخيرا الى عقد مؤتمر دولي فقط لتأمين الغذاء والدواء لأفراد الجيش اللبناني، فهل هناك من مذلة أكبر من هذه؟”.



وسأل: “أين هي حقوق المسيحيين واللبنانيين من الفساد والإهمال واللامبالاة واللامسؤولية في إيصال اللبنانيين إلى العتمة بسبب الإدارة الكارثية لقطاع الطاقة على سبيل المثال لا الحصر، او في سرقة أموال الناس ومدخراتهم وجنى عمرهم وتعبهم؟ وأين كانت حقوق المسيحيين عندما تفاهم أصحاب هذه المقولة مع الآخرين طيلة السنوات الأربعة الماضية وتقاسموا معهم الحصص وتبادلوا معهم المقايضات، مما أدى إلى خراب البلد والمسيحيين معه؟”.



وختم جعجع: “إن مقولة تحصيل حقوق المسيحيين هي الكذبة الجديدة التي يطالعنا بها التيار الوطني الحر بعد أكاذيب التحرير وسيادة الدولة اللبنانية ومنع السلاح غير الشرعي، وبعد أكاذيب الإصلاح والتغيير. ان كل المقصود في الوقت الحاضر بكذبة تحصيل حقوق المسيحيين هو تأمين المستقبل السياسي لجبران باسيل ومن معه بعدما أصدر الشعب حكمه عليه”.



مواضيع ذات صلة:

  1. جعجع: خزي كبير على رئيس الجمهورية...


 




safir el shamal



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2021
top