2021- 10 - 27   |   بحث في الموقع  
logo إصرار باسيل على الميغاسنتر لمقارعة "متموّلي السفارات" logo ستريدا جعجع: شكرا من القلب logo عباس مظلوم ضحية جديدة لمجزرة المرفأ.. واستشراس بعرقلة التحقيق logo سمير جعجع لم يحضر الى مديرية المخابرات فتم ختم التحقيق.. logo 751 إصابة جديدة بكورونا في لبنان.. ماذا عن الوفيات؟ logo مهرجان "مسكون" لأفلام الرعب والخيال العلمي يعزّز بُعدَه العربي logo تفاهة اللغة.. شكل "الاستعمار الثقافي" الروسي لسوريا logo إيران:محطات الوقود تعود للعمل..والهجوم السيبراني هدفه الفوضى
ملك الأردن يطالب إستجابة دولية تنفيذية لحاجات الشعب اللبناني
2021-09-23 15:55:55


أكد الملك الأردني عبد الله الثاني على أهمية حل الدولتين لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مشيراً إلى أن حرب غزة الأخيرة تذكير بأن الوضع الراهن في المنطقة غير قابل للاستمرار.
وقال الملك عبد الله الثاني في كلمة عبر "الفيديو" خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء: "الشراكات العالمية مطلب حيوي لحل أحد أقدم الصراعات في التاريخ الحديث، وهو الصراع الفلسطيني الإسرائيلي"، مضيفاً "ذكرتنا الحرب القاسية على غزة هذا العام أن الوضع الراهن في المنطقة لا يمكن له أن يستمر".وتابع: "لا يمكن أن يتحقق الأمن الفعلي لكلا الطرفين (الفلسطيني والإسرائيلي)، بل للعالم بأسره، إلا من خلال السلام المبني على حل الدولتين، الذي يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل".وشدد على أن الأردن "سيستمر بالعمل للحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في مدينة القدس، ومقدساتها الإسلامية والمسيحية من منطلق الوصاية الهاشمية عليها". وقال: "أنا أؤمن بأنه من الممكن، بل ومن الضروري، أن تجمع القدس الشريف بين المسلمين والمسيحيين واليهود، ويمكن للمدينة المقدسة وبجهد دولي، أن تكون رمزاً للوحدة وليس للفرقة".كما دعا ملك الأردن إلى تقديم مساعدة دولية للبنان قائلاً: "يواجه لبنان وضعاً إنسانياً واقتصادياً حرجاً..يحتاج الشعب اللبناني لدعمنا الكامل". وأضاف أن "ذلك يتطلب استجابة دولية محكمة التخطيط ودقيقة التنفيذ، نشارك فيها جميعنا".وتابع أن "رعاية ملايين اللاجئين والمجتمعات المستضيفة لهم مسؤولية دولية"، مضيفاً أنه "لا بد من استمرار دعم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وبرنامج الأغذية العالمي والمنظمات الأخرى التي ترعى اللاجئين والمجتمعات المستضيفة وتمنحهم الأمل".ويقول الأردن إنه يوجد 1.3 مليون سوري على أراضيه، قرابة نصفهم دخلوا قبل بدء الثورة السورية في بلادهم عام 2011، إضافة لمليوني لاجئ فلسطيني، و66 ألف لاجئ عراقي، و14 ألف يمني، و6 آلاف سوداني، فضلاً عن بضعة آلاف من جنسيات أخرى.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2021
top