2021- 10 - 27   |   بحث في الموقع  
logo إصرار باسيل على الميغاسنتر لمقارعة "متموّلي السفارات" logo ستريدا جعجع: شكرا من القلب logo عباس مظلوم ضحية جديدة لمجزرة المرفأ.. واستشراس بعرقلة التحقيق logo سمير جعجع لم يحضر الى مديرية المخابرات فتم ختم التحقيق.. logo 751 إصابة جديدة بكورونا في لبنان.. ماذا عن الوفيات؟ logo مهرجان "مسكون" لأفلام الرعب والخيال العلمي يعزّز بُعدَه العربي logo تفاهة اللغة.. شكل "الاستعمار الثقافي" الروسي لسوريا logo إيران:محطات الوقود تعود للعمل..والهجوم السيبراني هدفه الفوضى
نصرالله جاهز للانتخابات.. يطلب الكهرباء و"يحاكم" البيطار
2021-10-11 22:25:52

إعلان الجهوزية استعداداً لمواجهة كل الاستحقاقات والملفات. هكذا يمكن اختصار كلمة أمين عام حزب الله، السيد حسن نصر الله، والتي أكد فيها أن الحزب جاهز لخوض الانتخابات النيابية في موعدها، و"الحزب لا يخشى شيئاً من الانتخابات"، معبّراً عن ضرورة عدم اختراع أي ذريعة لتأجليها. وأوضح نصر الله موقف الحزب بمسألة تصويت المغتربين، معتبراً حتى ولو سيكون الحزب مظلوماً من جرائها، فهو لا يمانعها. كما أكد نصر الله عن جهوزيته للبحث في ملف الكهرباء لإنتاج حل سريع لهذه الأزمة، وأن هناك عروضاً مقدمة لا بد من البحث بها، لافتاً إلى جهوزية إيران وغيرها من الدول لبناء معامل كهرباء.قضية المرفأ والانتخاباتكذلك أعلن نصر الله جهوزية حزبه لاستكمال عملية توزيع المحروقات التي يأتي بها من إيران. وأعلن عن تمديد فترة منح الهبات من المازوت لعدد من المؤسسات لمدة شهر جديد. وتناول نصر الله أيضاً ملف التحقيقات في تفجير مرفأ بيروت، معتبراً أن القاضي طارق البيطار يعمل على تسييس القضية، وأن الوضع وصل إلى مكان لم يعد يحتمل، وتوجه إلى الأهالي بالقول: "لن تصلوا إلى الحقيقة في قضيتكم مع هذا القاضي".
وركز نصر الله على ضرورة إجراء الإنتخابات النيابية في موعدها، وأعلن أن حزب الله يوافق على تصويت المغتربين قائلاً: "مراعاة للحلفاء وافقنا على مجموعة أمور. وبعض الكتل النيابية طالبوا بإعادة النظر بملف اقتراع المغتربين، واليوم لا يوجد تكافؤ فرص بالترشيح أو الذهاب إلى صناديق الاقتراع في الاغتراب، وتحديداً بما يخص حزب الله". واعتبر نصرالله بأنه "لطالما وقع ظلم علينا ولم يتح لنا في دول الانتشار لا القيام بحملات انتخابية ولا حرية انتخاب، ولكن يوجد مصلحة وطنية، ويشعر اللبنانيون المقيمين بمشاركتهم، فنحن نؤيد مبدأ اقتراع المغتربين". ولفت إلى اننا منفتحون على النقاش في تفاصيل الانتخاب في بلاد الاغتراب، ونحن نرحب بمشاركة المغتربين في الانتخابات.
وفيما خص قانون الانتخاب، أكد بانه دائماً يُطرح موضوع سن الـ18 للاقتراع في مهل دستورية ضيقة، ودائماً ما يسقط الاقتراح بهذا الشأن داخل مجلس النواب. وهو اقتراح قاتلنا من أجله بشكل جدي. وكتلة الوفاء للمقاومة قدمت اقتراحات بشأنه أيضاً، وصوت لمصلحته حزب الله وحركة امل وبعض الكتل الأخرى. ودعا إلى إعطاء الحق باقتراع سن الـ18 وأن لا يحرموا من المشاركة بالانتخابات النيابية، ولا أحد يجب أن يكون مظلوماً بذلك.الكهرباء والمازوتحول ملف الكهرباء اعتبر نصر الله انه على الحكومة الاجتماع بشكل متواصل للوصول إلى حل. واكد أن الأولوية اليوم هي للكهرباء، للوصول إلى حل جذري. لافتاً إلى العروض الجدية وعلى الدولة القبول أو الرفض. وهذه العروض من الشرق والغرب. وطالب الحكومة أن تضع البلد على سكة الحل في الملف الكهربائي.
واعتبر أن هناك عروضاً جدية يجب التعامل معها، ويمكن الاستفادة من المبلغ المقدم من صندوق النقد الدولي، لتأمين حلول جذرية في ملف الكهرباء، فهناك عروض جدية من الشرق ومن الغرب، من الصين وروسيا وإيران وحتى من ألمانيا وفرنسا.. لكن المسؤولين لا يجرأون على إغضاب الولايات المتحدة. أضاف "تصور أن المسؤول اللبناني يطلب من المسؤول الإيراني أن يطلب من الأميركي أن يساعد لبنان، ما هذا المستوى من تحمل المسؤولية؟". واعتبر بانه "إذا كان هناك فيتو أميركي لعدم حل مشكلة الكهرباء، فيجب الإعلان عن ذلك ليبنى على الشيء مقتضاه. ويجب الرد على العرض الذي قدمه وزير الخارجية الإيرانية لحل مشكلة الكهرباء". وأوضح بأن هناك شبهة في ملف الكهرباء، ودائماً ما يتم الحديث عن الخصخصة وعن بيع بعض القطاعات في القطاع العام. ولفت إلى أن هناك خشية أن يكون هناك في مكان ما المطلوب أن ينهار قطاع الكهرباء، وأن لا تكون الدولة قادرة على الحل وتبدأ المطالبة من الناس بالخصخصة.
وحول ملف المازوت الايراني، أشار نصرالله إلى "أننا ما زلنا نسمع يوم الأحد وما بعد الأحد وما قبل الأحد وبين الأحدين اعتراضاً على دخول قوافل المازوت والمحروقات. وذكر بأنه في مسألة المازوت نعتبر أنفسنا ما زلنا في المرحلة الأولى. ونعتبر أنها تستمر حتى تشرين الأول، وفي عناوين بيع المازوت أضفنا عنوان الصيادين. وقد باشرنا بذلك. وقد أصفنا هذه الشريحة إلى الشرائح التي ستباع لهم المادة. ولفت إلى أن المرحلة الثانية من جلب المازوت ستبدأ في تشرين الثاني، ضمن عنوان التدفئة للعائلات. وذكر بأن عنوان التدفئة كبير وبحاجة لدراسة وضوابط وآلية توزيع مختلفة، نتكلم عنها قبل بداية تشرين الثاني. وأيضاً، يمكن أن ندخل عناوين إضافية لها علاقة بموسم الشتاء. وأوضح بأنه سمع كلاماً بأن تشتري الدولة المازوت من إيران. ونحن نؤيد ذلك. ونحن نضمن للدولة التسهيلات اللوجيستية. واذا قامت الدولة بشراء المازوت من إيران بعد تأمين الاستثناء من أميركا، سننسحب من الملف نهائياً.القاضي البيطاروفي قضية التحقيقات بمرفأ بيروت، أعاد نصرالله التذكير بأن حزب الله يريد التحقيق وحتى النهاية، و"لن يتخلى عنه حتى لو تخلت العائلات عن التحقيق"، و"نحن نريد أن نصل إلى نتيجة بملف التحقيق بالمرفأ ونريد نتيجة واضحة". وذكر بأن القاضي السابق بتحقيقات مرفأ بيروت فادي صوان ذهب إلى الاستنسابية والتسييس، كما أن المحقق العدلي في قضية انفجار المرفأ القاضي طارق البيطار لم يستفد من أخطاء سلفه، بل ذهب أيضاً إلى الاستنسابية والتسييس. كما ان القاضي البيطار يعمل بال​سياسة​ ويعمل بالاستهداف السياسي، ولا يريد أن يصل إلى الحقيقة بملف إنفجار مرفأ بيروت.
وأشار إلى أن القاضي البيطار لم يستمع إلى الرئيس ميشال عون ولا إلى الرئيس السابق ميشال سليمان، لماذا؟ متسائلاً "هل سأل القاضي البيطار رؤساء الحكومات السابقين؟ هل هم مسؤولون أو غير مسؤولين؟ وهو بدل ذلك ركض إلى رئيس الحكومة السابق حسان دياب؟ لماذا سألت الوزراء السابقين ولم تسأل الوزراء الحاليين؟" واعتبر بان الاستهداف في ملف انفجار مرفأ بيروت واضح، والبيطار يتعاطى على أنه الحاكم بأمره في الملف. و"الأصل يا محقق عدلي أن تقول لعوائل الشهداء كيف أتت الباخرة؟ وباسم من أتت الباخرة؟ وبموافقة من؟ وأنت ذهبت إلى ملف رقم اثنين وهو الاهمال الوظيفي". واتهم القاضي البيطار بأنه يكبّر ملف الإهمال الوظيفي رغم أننا مع المحاسبة فيه، لكن هناك كارثة كبيرة سيذهب إليها البلد إن أكمل القاضي بهذه الطريقة. وشدد على أن مسؤولية القضاة أكبر من الرؤساء، ومسؤولية القضاة أكبر من مسؤولية الوزراء. ومسؤولية القضاة أكبر من مسؤولية النواب، لأنهم هم من أعطوا الموافقات لافراغ باخرة النيترات. ولفت إلى أن القضاء يريد أن يحمي نفسه، لكن رئيس وزراء محترم مثل حسان دياب يريد أن يجلبه القاضي بيطار إلى السجن. هل هذه دولة قانون؟ وهل هذه دولة قضاء؟ ونحن لدينا إشكالات حول الملف. وما يحصل خطأ كبير جداً جداً جداً جداً ولن يوصل إلى الحقيقة في التحقيقات، وهذا لا يعني أننا مع وقف التحقيقات.
ووجه نصرالله نداءً إلى مجلس القضاء الأعلى، بأن ما يحصل في ملف انفجار المرفأ لا علاقة له بالعدالة أو القانون وعليه أن يحل الأمر. وإذا لم يقم بذلك على مجلس الوزراء أن يقوم بحل هذا الأمر. ونحن نتكلم باسم شريحة كبيرة في هذا البلد ومن حقنا أن تجيبوا علينا.



وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2021
top