2021- 11 - 29   |   بحث في الموقع  
logo تفجيرات في هذه المناطق! logo زورقان اسرائيليان يخرقان المياه اللبنانية logo حصاد ″″: أهم وأبرز الاحداث ليوم الاثنين logo حريق كبير يضرب هذه المنطقة! logo سعر ″العدس″ يحلّق عالياً في لبنان.. الثمن تجاوز المعقول! logo عبدالله فريد يتزوج آيتن في بيروت logo جراحة عاجلة لإنقاذ بسمة وهبة logo وزير التربية يتحدث عن مبلغ الـ90 دولاراً لكل أستاذ.. هذا ما قاله
"اللادي": لتكن الانتخابات بأيار ومع "الميغاسنتر"
2021-10-27 15:56:05

في ظل عدم حسم السلطات موعداً محدداً لإجراء الانتخابات، والتجاذبات القائمة بين القوى السياسية حول القانون والتعديلات عليه، لتقريب موعد الاستحقاق، دعت "الجمعية اللبنانية من أجل ديمقراطية الانتخابات" إلى اعتماد شهر أيار لإجراء الانتخابات النيابية بدلاً من 27 آذار 2022، إيماناً بمبدأ تكافؤ الفرص بين المرشحين في خوض غمار الانتخابات. وحذّرت من الخطاب السياسي الحاد والفئوي، الذي تلجأ إليه القوى واللاعبين السياسيين، والذي ترتفع وتيرته مع كل مرة تقترب فيها البلاد من الاستحقاق الانتخابي. منعطف خطيرواعتبرت أن لبنان في عداد البلاد المفلسة بسبب عقود من سوء الإدارة واستشراء الفساد. لكن في ظلّ تدهور الأوضاع الاقتصادية وتصاعد العنف السياسي، وغياب الإرادة السياسية في إدارة شؤون الدولة وعلى رأسها الانتخابات، بات المسار الذي تسلكه الانتخابات مهدّداً ما يستوجب رفع الصوت.
وأضافت أن المشاهد المأساوية التي عاشتها بيروت مؤخراً لا تضع الانتخابات أمام منعطف خطير وحسب، بل البلد بأسره، خصوصاً مع تتسارع وتيرة انتشار الفوضى.
ودعت "الجمعية" الجهات المعنية والأحزاب واللاعبين السياسيين وصناع القرار إلى تأمين أجواء مواتية لقيام انتخابات نزيهة، وإلى احترام المهل الزمنية للاستحقاق الانتخابي، لأن المسار المرافق للعملية الانتخابية خطير ويفرغ الانتخابات من مضمونها.إجراءات ضروريةوشددت على ضرورة إتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من المواطنين والمواطنات لممارسة حقهم سواءً بالاقتراع أو الترشح لانتخابات 2022 كما وبناء الثقة في العملية الانتخابية وذلك من خلال:
- اعتماد شهر أيار لإجراء الانتخابات النيابية بدلاً من 27 آذار 2022 إيماناً بمبدأ تكافؤ الفرص بين المرشحين في خوض غمار الانتخابات.
- تعيين هيئة الإشراف على الانتخابات بشكل فوري، ورصد وصرف الاعتمادات المالية اللازمة لها، لمباشرة عملها في التحضير للعملية الانتخابية ومراقبتها، وفي طليعتها الحملة الإعلامية الخاصة بنشر الثقافة الانتخابية وإرشاد الناخبين.
- إنشاء مراكز Megacenters من أجل تمكين الناخبين والناخبات من التصويت في أماكن سكنهم، خصوصاً بعد الغلاء الفاحش في أسعار المحروقات والمرجحة إلى التصاعد، مما قد يشكّل عائقاً أمام الكثيرين لناحية وصولهم إلى أماكن قيدهم، ويفسح المجال أمام الماكينات الانتخابية للتأثير على حرية خياراتهم. هذه المراكز تتطلب تسجيلاً مسبقاً فقط، كي تتمّ العملية الانتخابية بسلاسة وبتنظيم وبدقة، تماماً كالإجراءات التي تم اعتمادها للبنانيين في الخارج عام 2018 لممارسة حقهم في الاقتراع. ذرائع أمنيةوأكدت "الجمعية" أنّها تتابع عن كثب كلّ الإجراءات المرتبطة بالعملية الانتخابية، مشددة على ضرورة أن تتحمل وزارة الداخلية والبلديات والحكومة مسؤولياتهم في حسم كلّ الأمور التي لا تزال عالقة.
وحذرت من أي محاولة لخلق ذرائع أمنية أو سياسية أو تقنية من شأنها تأخير موعد الانتخابات أو تطييرها، مؤكدة أنّها بصدد وضع خطة شاملة لمراقبة الاستحقاق الانتخابيّ، لن تقتصر على اليوم الانتخابيّ، وإنما ستبدأ على عدّة مراحل قبل وأثناء وبعد الانتخابات، وهي تشمل المرحلة التمهيدية للعملية الانتخابية، بما فيها الحملات الانتخابية والإنفاق الانتخابي، إضافة إلى الإعلام والإعلان الانتخابيين واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2021
top