2022- 01 - 28   |   بحث في الموقع  
logo بشرى وتامر محسن ضمن أعضاء لجنة تحكيم مهرجان جمعية الفيلم logo فيلم "حامل اللقب" يدخل مراحله الأخيرة استعداداً لعرضه أول فبراير logo وزير المال مدافعاً عن الدولار الجمركي: المواطن لن يتأثّر! logo لائحة افرام تتصدر كسروان.. وندى البستاني تسبب صداعاً للعونيين logo الورقة الخليجية تحاصر حزب الله.. وتأجيل الانتخابات مرجّح logo الوضع الإقتصاي سيّء.. هذا ما كشفه وزير المالية! logo الكهرباء تقتل شابا في طرابلس! logo بعد هجومه على جنبلاط.. رد غير مباشر من أبو الحسن على باسيل
درعا:النظام ينتقم لمقتل جنوده..يقصف مدفعي ل"نوى"
2021-11-29 18:56:04


قتل وجرح عدد من المدنيين مساء الاثنين، بقصف للنظام بالمدفعية الثقيلة على مدينة نوى في ريف درعا الغربي، بعد ساعات على استهداف سيارة عسكرية تابعة للنظام أدى إلى مقتل وجرح عدد من جنوده على طريق نوى– الشيخ سعد.
وقال تجمع أحرار حوران" إن "قوات النظام قصفت المناطق الحيوية في مدينة نوى خلال خروج الطلاب والموظفين ب12 قذيفة هاون، ما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين، إضافة إلى سقوط تسعة جرحى من المدنيين بينهم حالات خطرة، نقلوا إلى مشفى المدينة".بدوره، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "قصفاً صاروخياً بنحو 15 قذيفة نفذته قوات النظام المتمركزة في الفوج 175 بمدينة ازرع، استهدف مدينة نوى، ما تسبب بمقتل مدني ووقوع إصابات".ونقل موقع "عنب بلدي" السوري عن قيادي سابق بفصائل المعارضة السورية قوله إن "قصف النظام جاء رداً على استهداف قواته بعبوة ناسفة صباح الإثنين في محيط مدينة نوى، قُتل خلالها عدد من أفراد قواته"، مضيفاً "هي سياسة يعتمدها النظام لإرهاب المدنيين"، متابعاً أن "فاتورة أي عملية هجومية ضد النظام هي قصف المنطقة المجاورة للعملية".
وتابع القيادي أن أسلوب النظام للتعامل مع استهداف قواته تغير بعد التسوية الأخيرة في درعا، "إذ بات يلجأ إلى القوة العسكرية للرد على هذه الاستهدافات، من دون الاكتراث إلى الضحايا المدنيين، أو إمكانية إلحاق الضرر بالممتلكات العامة والخاصة".وكان مجهولون قد استهدفوا بعبوة ناسفة ظهر الإثنين، سيارة عسكرية تابعة لقوات النظام على الطريق الواصل بين مدينة نوى وقرية الشيخ سعد، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.وشهدت محافظة درعا عدداً من التغييرات والاغتيالات بعد انتهاء ملف التسويات وعمليات تسليم الأسلحة التي نفذتها اللجنة الأمنية في المدينة، بإشراف القوات الروسية، وبتنسيق مشترك مع اللجان المركزية والوجهاء الممثلين للأهالي.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2022
top