2022- 01 - 28   |   بحث في الموقع  
logo النظام السوري يريد ملاحقة "الاحتلال الأميركي" قضائياً logo مفاوضات فيينا تُراوح بين إيجابية طهران وتشكيك واشنطن logo جهود الإمارات للتطبيع مع الأسد..بدأت تثمر اقتصادياً logo بينيت يهدد لبيد بأسقاط الائتلاف إذا قبل بحل الدولتين logo عصابات فالتة في الضاحية وحزب الله يتنصل: مسؤولية الدولة logo هل اتّخذ القرار بإطفاء مولدات الاشتراك؟ logo "جحيم" الرسوم الجمركية بالدولار: زيادة الأسعار 1300 في المئة logo أوّل آذار: دفع مساعدات البطاقة التمويلية بالدولار الأميركي
دول عربية وغربية تدعو لوقف النار والمحاسبة في سوريا
2021-12-03 11:56:07


دعت مجموعة من الدول، وعلى رأسها الولايات المتحدة، إلى وقف فوري لإطلاق النار في سوريا ودعم الحل السياسي وفقاً لقرار مجلس الأمن 2254، متعهدة بالضغط بقوة من أجل المحاسبة عن الجرائم الانسانية في البلاد.
وقالت الخارجية الأميركية في بيان مساء الخميس، إن ممثلين عن جامعة الدول العربية ومصر والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا والعراق والأردن والنروج وقطر والسعودية وتركيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، عقدوا اجتماعاً في 2 كانون الاول/ديسمبر على مستوى المبعوثين في بروكسل، لمناقشة الأزمة في سوريا.وأكد الممثلون، بحسب البيان، "دعمهم لوحدة سوريا وسلامة أراضيها ومكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره"، فضلاً عن "دعم تنفيذ جميع جوانب قرار مجلس الأمن الدولي 2254 بما في ذلك الوقف الفوري لإطلاق النار على المستوى الوطني والإفراج عن المعتقلين بشكل تعسفي وإيصال المساعدات دون عوائق وبشكل آمن".كما رحب المجتمعون بالإحاطة التي قدمها المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسن، وتعهدوا بمضاعفة دعمهم لجهوده المستمرة بما في ذلك في اللجنة الدستورية لإشراك جميع الأطراف وإحراز تقدم نحو حل سياسي للأزمة وفقاً لقرار مجلس الأمن 2254 . كما تعهدوا بالضغط بقوة من أجل المحاسبة عن الجرائم الأكثر خطورة.وأعرب ممثلو الدول المجتمعة عن قلقهم العميق إزاء استمرار معاناة الشعب السوري نتيجة أكثر من 10 سنوات من العنف والوضع الإنساني على الأرض. وشددوا على أنه "يجب تقديم المساعدة الإنسانية المنقذة للحياة بجميع الأشكال في جميع أنحاء سوريا بما في ذلك عبر الحدود ومشاريع الإنعاش المبكرة المتوافقة مع قرار مجلس الأمن رقم 2585".وأكد الممثلون على "أهمية استمرار آلية الأمم المتحدة للمساعدات العابرة للحدود التي تصل إلى أكثر من ثلاثة ملايين سوري كل شهر والتي لا بديل لها"، وكذلك "الحاجة إلى دعم اللاجئين السوريين والبلدان المضيفة السخية إلى حين تمكن السوريين من العودة طواعية إلى الوطن بأمان وكرامة بما يتماشى مع معايير مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين".ويتزامن الاجتماع مع تحرك متسارع عربي ودولي للتطبيع مع نظام بشار الأسد وإعادة العلاقات معه، عدا عن محاولة إقناع الولايات المتحدة بتخفيف العقوبات عنه.
وتقود روسيا جهود إعادة تأهيل نظام الأسد وإعادة العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية معه، ضاربةً عرض الحائط جميع القرارات والتوصيات الأممية.
وفي وقت سابق من أواخر آذار/مارس، تعهد المانحون الدوليون في مؤتمر بروكسل الخامس الذي حمل شعار "دعم سوريا والمنطقة"، بتقديم 4.4 مليار دولار أميركي لعام 2021، وحوالي ملياري دولار لعام 2022 وما بعده، كمساعدات إنسانية للمقيمين داخل سوريا، وللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة لهم في المناطق المجاورة.ولم يصل المؤتمر إلى الهدف الذي أقرته الأمم المتحدة بتوفير أكثر من عشرة مليارات دولار للدعم الكامل للسوريين في 2021.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2022
top