2022- 09 - 27   |   بحث في الموقع  
logo النووي الروسي ضد الإيراني؟ logo روسيا تتوجس من إصلاح مجلس الأمن الدولي logo إقرار الموازنة يعطي إنطباعا إيجابيا.. ماذا عن الحكومة؟!… غسان ريفي logo للداخل "موازنة" وحكومة.. وللخارج الترسيم وترئيس قائد الجيش logo وزير كشفه.. ما هو الأمر الذي شجّع الدولة للسير بزيادة الرواتب؟ logo بالصور: حريق جديد داخل مكبّ النفايات في طرابلس logo قطع طرقات.. والجيش يتدخل logo جعجع: حزب الله وداعش وجهان لعملة واحدة
مفاجأة بشأن بطاقات التشريج.. أمرٌ يكشف عن “سرقة” تطالُكم!
2022-01-11 21:56:14

رغم استمرار شركتي الخليوي “ألفا” و “تاتش” بتسليم بطاقات التشريج للوكلاء المعتمدين، ما زال أصحاب المتاجر يبيعونُ تلك السلعة بسعرٍ مرتفع يتجاوز بكثير ذلك المعتمد من قبل شركة.


وتبيّن مؤخراً أن هناك وكلاء ما زالوا يحتكرون تلك البطاقات ولا يسلمونها إلا وفق تسعيرة مرتفعة الأمر الذي جعل سعر بطاقة 22.73 دولاراً تُباع بنحو 65 ألف ليرة في بعض المتاجر، علماً أن سعر رسمياً يصل إلى 39 ألف ليرة.


في غضون ذلك، فقد تبيّن أنّ هناك متاجر تمارسُ الاحتيال على الزبائن. فمن خلال عملية التقصّي، اتّضح أن الكثير من متاجر بيع البطاقات تقوم بتشريج هواتف المواطنين “أونلاين” وذلك مباشرة من الوكيل المعتمد.


وفعلياً، فإنه صاحب المتجر في هذه الحالة، يدفع سعر البطاقة وفقاً للتسعيرة الرسمية، أي أنه لا يشتريها بالسعر المرتفع الذي يرتبط ببطاقات ملموسة (أي بطاقة كرتون أو ورق).


ورغم ذلك، فإنّ ما يحصل هو أن صاحب المتجر يُوهم الزبون بأنه دفع ثمن البطاقة وفق سعرٍ عالٍ، ليُصار بناء ذلك إلى تقاضي مبلغٍ من المواطن يتجاوز الكلفة بشكل كبير.


وفي السياق، قالت مصادر في قطاع بيع البطاقات  إنّه “على المواطن الذي يذهب إلى متجر بيع البطاقات أن يتأكد من كيفية تشريج هاتفه ومن التسعيرة، وأن يكون على بيّنة من الطريقة التي يتم تشريج خطه عبرها وذلك تجنباً لأي عملية احتيال قد تطاله”.


المصدر: لبنان 24



مواضيع ذات صلة

  1. إنقاذ الدولة لنفسها لا يجب أن يكون على حساب المواطنين!... مرسال الترس
  2. ارتفاع كبير باسعار المحروقات في لبنان.. هكذا اصبحت!
  3. لماذا ارتفعت أسعار المحروقات بشكل جنوني اليوم؟









وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2022
top