2022- 05 - 22   |   بحث في الموقع  
logo اليكم إصابات ووفيات كورونا الجديدة في لبنان! logo الزواج المدني الإختياري:الاحتكام للاستفتاء الشعبي logo توضيح من مستشفى الحريري! logo حصاد ″″: أهم وأبرز الاحداث ليوم الاحد logo موقف ″غير شكل″ لنائبٍ جديد: ″بيضاتنا كبار″! logo شاب يطلق النار على والده! logo هل وصل ″جدري القرود″ فعلاً إلى لبنان؟ logo بالفيديو: انخفاض.. هكذا أصبح معدّل الأعمار في البرلمان الجديد!
الوزير بيرم لـtayyar.org: لا صفقة ولا تسوية، وقرار عودة الثنائي الى المشاركة في مجلس الوزراء يستجيب لمناشدات رئيس الجمهورية
2022-01-17 08:27:15



بعد إعلان حزب الله وحركة أمل ماذا قال وزير العمل مصطفى بيرم للـtayyar.org عن إمكان عودة الطاولة الحكومية الى الانعقاد في هذا الحوار الذي أجرته معه الزميلة غريس مخايل.


١-ما هو تعليقك على اعلان الثنائي الشيعي الى العودة لطاولة مجلس الوزراء؟
إن قرار العودة مهم جدا في توقيته بإعتبار أنه يستجيب لمنطق ديمومة عمل المؤسسات الدستورية وضرورة الاستجابة للحاجات الاجتماعية للناس والمواطنين ومعالجة كل القضايا ذات الصلة بهذه الملفات ..
نعم وفي هذا الإطار وبعيدا عن الدخول في إطار البوليميك أو الجدال فإننا نعتبر أن المشكلة لم تنطلق من هنا بل من خلال تجاوز الصلاحيات الدستورية من قبل المحقق العدلي ااذي تحول الى صاحب صلاحيات تجاوزت واقعا صلاحيات الرئاسة اذ اصبح مطلق التصرف ودون ضابطة ومعيار واضح وهذا خطير على الانتظام المؤسساتي إذ ضرب مبدأ فصل السلطات من خلال تجاوز صلاحيات غيره وهذا قد يشكل سابقة مؤذية في لبنان الذي يحتاج في ظل هذا النظام الطائفي التعيس والفاشل أن تكون هناك مكابح تخفف من سوء هذا الحال من خلال معايير واضحة وإلتزام بالصلاحيات فضلا عن إتباع دقيق لمعايير العدالة الشفافة بعيدا عن اي تسييس لا يحتمله الواقع اللبناني ..خاصة وأننا ما زلنا نكتوي من التسيبس الذي حكم لبنان من خلال اشاعات وفبركات وشهود زور بان في الاخير وهنها وعدم مصداقيتها ..والمؤسف هنا أنه في لبنان تسقط الاكذوبة والإشاعة لكن ما بني عليها من أحقاد وجدران فصل لا تسقط معها ..
اذا العودة هي مهمة جدا وضرورية .. ومصالح الناس أساس
ويجب ان يكون ذلك موضع اهتمام كل الاطراف ..


٢-يقال عبر التحليلات السياسية إن هناك صفقة متعلقة بالمحقق العدلي هي وراء هذا الاعلان المفاجىء...؟!
بحسب معلوماتي لا صفقة ولا تسوية ولا شيء من هذا القبيل، بل محض إستجابة لحاجات ملحة عند الناس وإستنفاذ لعملية الاعتراض التي حصلت كتحذير من اختلال وإعتوار الاداء القضائي ...ومهما كان التفسير (تراجع او غير ذلك ) فليكن .. طالما أن الايجابية من قرار العودة هي الأساس ...

٣-كيف تنظرون الى الجهد الذي بذله رئيس الجمهورية لعودة الحكومة الى الانعقاد، هو الذي أبدى رغبته بالأمر في كل مناسبة؟
لا شك اننا ننظر إلى دور ورمزية فخامة الرئيس بالعمق والثبات والتقدير والتعويل ..وإن كنا قد توقعنا مقدارا من الضغط الأكبر على الإنحراف في الأداء القضائي الذي ضرب إنسيابية أداء المؤسسات نظرا لأن فخامته هو الضامن للدستور خاصة عندما يتفاقم الامر وتتضخم الشكوى ويتظهر الإنقسام وصولا الى ااشعب اللبناني الذي بإسمه ينطق أي حكم قضائي وأهالي ااشهداء الذين هم أهل الصفة والوجع وسوى ذلك، وبغض النظر عن التوقع الذي ذكرته فإن فخامته حريص على عودة انتظام المؤسسات وديمومة عملها وهذا ما جرى، إذ ان قرار العودة هو عمليا يستجيب لمناشدات فخامته ..بالتوازي مع تأكيدنا على تصحيح وتصويب المسار القضائي حرصا على قدسية دماء الشهداء وكل المتضررين من إنفجار المرفا الكارثي والمشبوه في إخراج مرفأ بيروت من التداول والريادة لمصلحة مرافئ العدو عبر عملية تطبيع مشبوهة تجري في الإقليم والمحيط تمهيدا لإقتسام بل الاستحواذ على الثروة النفطية المهمة جدا ..حيث ننظر هنا بكثير من التقدير لموقف فخامة الرئيس في عدم التنازل عن الحق اللبناني مدعوما بقوة وإقتدار يمتلكه لبنان ( المقاومة ) أمام كل الأطماع المشبوهة ...


٤-هل تعتقدون ان جدول اعمال الجلسة العتيدة سيكون محصوراً بالموازنة؟
أعتقد أن الامور ستكون واسعة وشاملة باعتبار ان كل الهم والاولوية هي قضايا الناس وخطة التعافي وضبط الدولار المجنون وسوى ذلك ...


٥-هل تسيير الامور من خلال اللجان او العمل الوزاري المنفرد كان كافيا في الفترة السابقة؟
تجربة اللجان مهمة وناجحة جدا نظرا للعدد القليل من الوزراء ذات الاختصاص بالموضوع العائد للجنة، ربطا بعدد وزراء الحكومة مجتمعة.. وأهمية عمل هذه اللجان خلال كل هذه الفترة كان تجهيز كل المواد والمعطيات والمقدمات والمدخلات .. كمشاريع قرارات لتأتي جلسة الحكومة فتقرها ..على ان كل ما تم ذكره لا يغني أبدا عن جلسات الحكومة مجتمعة وهذا هو الأساس ..

وعليه يمكن ان نستفيد من تجربة اللجان لرفد جلسات الحكومة وتعزيز فاعليتها، ولذلك نحن ندعو الى اعتماد زخم كبير في اجتماعات متلاحقة للحكومة وجاهزون لذلك بكل إرادة وتوجه ايجابي لما فيه مصلحة كل اللبنانيين لان الناس تعبت من كل هذا التراكم من السياسات التي جرت وحصلت منذ التسعينات الى الان ..ونتوق الى اقتصاد منتج وفاعل وروحية عمل وإنقاذ وصناعة وطن يليق بأغلى التضحيات التي بذلت من احل رفعة لبنان وكرامته وعزته ..
واننا نستحق واننا قادرون
ومعا نحو عقلية رابح /رابح ...



التيار الوطني الحر



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2022
top