2022- 07 - 04   |   بحث في الموقع  
logo مقتل عنصرين من الحشد الشعبي العراقي في محافظة ديالى بالعراق logo المفوضية الأوروبية: يجب ألا يتم نشر مشاهد الهجوم الجبان في كوبنهاغن على شبكة الإنترنت logo السفير السوري بروسيا: لا نتفاجأ من نقل أميركا والغرب وتركيا مسلحين من "داعش" و"النصرة" من إدلب إلى أوكرانيا logo شرطة كوبنهاغن: 3 قتلى وعدد من الجرحى جراء إطلاق النار داخل المركز التجاري ولا يمكن استبعاد فرضية العمل الإرهابي logo حاكم كالينينغراد: العقوبات الروسية ضد ليتوانيا قد تدمّر قطاع النقل ونصف الاقتصاد الليتواني logo إنماء طرابلس والميناء: لترميم المساكن المتهالكة في طرابلس logo خاص - مسؤول في محطة تلفزيونية يسرّب لمرجع حكومي! logo متى يعود معمل دير عمار الى الخدمة؟
لأول مرة منذ 12 عاماً… رقم سلبي لرونالدو!
2022-03-17 20:56:33

يعيش البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد، أسوأ مواسمه على الإطلاق في العقد الأخير، بالتوازي مع النتائج المخيبة التي يحققها فريقه منذ انطلاق الموسم الجاري 2021-2022.


ويبدو أن اللاعب، الحاصل على جائزة أفضل لاعب في العالم خمس مرات، يقترب بشدة من إنهاء الموسم الحالي بدون الفوز بأي لقب.


ولو حدث لك- وهو المتوقع بشدة- فإن كريستيانو سيخرج من هذا الموسم خالي الوفاض من أي بطولة، لأول مرة منذ 12 عاماً.


وكانت آخر مرة خرج فيها كريستيانو دون لقب واحد، في موسم 2009-2010 مع ريال مدريد، وهو الأمر ذاته الذي سبق أن حدث خلال موسم 2004-2005 مع مانشستر يونايتد بالذات.


لكن نقطة الضوء الوحيدة في موسم كريستيانو الحالي، هي أنه بات اللاعب الأكثر مشاركة في دوري الأبطال، إضافة إلى كونه الهداف التاريخي للبطولة برصيد 140 هدفاً.


وتخطى “الدون” رقم إيكر كاسياس، زميله الأسبق بريال مدريد، في عدد الدقائق بتاريخ دوري الأبطال، بوصوله إلى 15956 دقيقة، مقابل 15908 دقائق في تاريخ المسابقة.


ويعد النجمَ البرتغالي الأكثر مشاركة في عدد المباريات برصيد 182 مباراة، متفوقاً على كاسياس أيضاً، الذي ظهر في 177 مباراة، مع ريال مدريد وبورتو.


في السياق ذاته، يعيش مانشستر يونايتد أسوأ مواسمه على الإطلاق منذ 40 عاماً، موسم اتفقت الصحافة البريطانية على وصفه “بالمروع”.


وودع كريستيانو ومانشستر يونايتد مسابقة دوري أبطال أوروبا، من الدور ثمن النهائي، بعد الخسارة أمام أتلتيكو مدريد 1-2، في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، وهو اللقب الوحيد الذي كان بإمكان “الشياطين الحمر” المنافسة فيه، أو الذهاب بعيداً على أبعد تقدير.


وترى صحيفة The Sun البريطانية، أن مانشستر يونايتد لم يكن ليفوز باللقب حتى لو تمكن من تجاوز أتلتيكو، بسبب وجود غريميه السيتي وليفربول، وأندية بحجم بايرن ميونيخ وريال مدريد في البطولة.


وبدأت معاناة “الشياطين الحمر” مبكراً في الدوري بعد سلسلة من النتائج السلبية، تراجع من خلالها الفريق إلى المركز الخامس في جدول الترتيب، خلف أرسنال الرابع بنقطتين، والذي لعب 3 مبارياتٍ أقل.


ويبتعد مانشستر يونايتد عن جاره اللدود السيتي، المتصدر بفارق 20 نقطة، قبل 9 جولات من نهاية الدوري، الأمر الذي يجعل فوزه باللقب أشبه “بالمعجزة”.


وتلقى يونايتد صدمته الأولى في الموسم الحالي، بإقصائه من الدور الثالث لبطولة كأس رابطة المحترفين الإنكليزية، يوم 22 سبتمبر/أيلول 2021، على يد وستهام يونايتد.


وبالطريقة نفسها تقريباً ودع “الشياطين الحمر” بطولة كأس الاتحاد الإنكليزي من الدور الرابع، يوم 4 فبراير/شباط 2022، أمام ميدلسبره بركلات الترجيح.


وعليه، فإن مانشستر يونايتد سينهي موسمه الخامس على التوالي دون إنعاش خزيتنه ببطولة واحدة، منذ فوزه بلقب الدوري الأوروبي يوم 24 مايو/أيار 2017، على حساب أياكس الهولندي.





المصدر: عربي بوست



مواضيع ذات صلة

  1. بالصورة: ″لم يحصل على بنزين″.. رونالدو لساعات في الطابور أمام محطّة للوقود
  2. جورجينا تفاجئ متابعيها بفيديو جريء
  3. سبعة منتخبات كبرى قد تغيب عن مونديال 2022
  4. شرط واحد لكريستيانو رونالدو للانتقال إلى باريس سان جيرمان!


 




وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2022
top