2022- 07 - 02   |   بحث في الموقع  
logo مطاردة واطلاق نار في طرابلس! logo ظاهرة غريبة في صيدا! logo ميقاتي يلعب بالنار: أنسوا الخطة الماليّة الحاليّة logo الترسيم والاتفاق مع صندوق النقد لا يحتاجان حكومة جديدة logo إشكالات متفرقة في طرابلس logo فاجعة اغترابية.. اللبناني “محمّد” يخسر حياته في ساحل العاج logo أبو فاعور: فلتفتح ابواب السجون لكل المتورطين من راس الهرم حتى اسفله logo الجيش يوقف 3 اشخاص.. اليكم التفاصيل!
زيلينسكي مفتتحاً مهرجان "كان": الديكتاتور سيخسر
2022-05-18 01:26:27

ألقى الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، مساء الثلاثاء، خطاباً عبر الفيديو، جاء مفاجأة لحشد من نخبة أهل الفن خلال حفلة افتتاح الدورة الـ75 من مهرجان "كان" السينمائي. وقال زيلينكسي للجمهور الذي استمع إلى رسالته المسجلة مسبقًا، وقابلها بترحيب حار: "يموت المئات كل يوم. لن يستيقظوا مرة أخرى بعد التصفيق في النهاية".
وكان السرّ، أو مفاجأة الحفلة، قد تم حفظه بعناية حتى لحظة ظهور زيلينسكي من كييف، مرتديًا ملابسه الكاكية التقليدية، على شاشة عملاقة، ليحث كوكبة من أبرز نجوم السينما والنقاد والصحافيين، على اتخاذ موقف ضد الغزو الروسي لبلاده. وقال: "هل ستبقى السينما صامتة أم ستتكلم؟ إذا كان هناك ديكتاتور، إذا كانت هناك حرب من أجل الحرية، مرة أخرى، كل شيء يعتمد على وحدتنا. هل يمكن للسينما أن تبقى خارج هذه الوحدة؟". وأشار زيلينسكي إلى قوة السينما خلال الحرب العالمية الثانية، بما في ذلك فيلم تشارلي شابلن العام 1940 "الديكتاتور العظيم" الذي سخر من الزعيم النازي أدولف هتلر. وقال: "ديكتاتور شابلن لم يدمر الديكتاتور الحقيقي، لكن بفضل السينما، بفضل هذا الفيلم، لم تصمت السينما... نحن بحاجة إلى شابلن جديد ليثبت اليوم أن السينما ليست صامتة. هل ستبقى السينما صامتة، أم ستتحدث؟ هل يمكن للسينما أن تبقى خارج هذا؟".وقال زيلينسكي: "كان واحدنا يعتقد أن الجميع قد فهم أنه يمكن غزو الناس بالجمال، بجمعهم معًا أمام الشاشات، وليس بالقبح وجَمعهم معًا في الملاجئ. كان المرء يعتقد أن الجميع قد فهم أن رعب الحرب واسعة النطاق، التي يمكن أن تجتاح أوروبا بأكملها، لن تأتي بنتيجة. لكن مرة أخرى، كما هو الحال الآن، هناك ديكتاتور. مرة أخرى، هناك حرب من أجل الحرية". وأعرب فولوديمير زيلينسكي عن أسفه، قبل أن يضيف: "سنواصل القتال، ليس لدينا خيار آخر... أنا مقتنع بأن الديكتاتور سيخسر".وقدمت حفلة الافتتاح، الممثلة فيرجيني إيفيرا، التي أثارت موضوع الالتزام في السينما: "هل يمكن للسينما أن تغير العالم؟ هذا غير مؤكد. لكنها يمكن أن تغيّر تصوّرنا عنه. ونتيجة لذلك، فإن العالم قد تغير حقًا [...] وصنّاع الأفلام الأحرار هم ما يحتفل به مهرجان كان".وفي دورته الـ75، وعد مهرجان "كان" بأن تكون أوكرانيا "في أذهان الجميع"، ولذلك سيعرض أفلاماً مختارة في هذا المجال، في حضور جيلين من صانعي الأفلام الأوكرانيين: سيرجي لوزنيتسا صاحب "التاريخ الطبيعي للدمار"، حول تدمير الحلفاء للمدن الألمانية خلال الحرب العالمية الثانية، وأيضًا ماكسيم ناكونتشيني صاحب "رؤى الفراشة" (ضمن عروض "نظرة ما"). وأضاف المهرجان في اللحظة الأخيرة، عرض "ماريوبوليس2"، وهو الفيلم الأحدث للمخرج الليتواني مانتاس كفيدارافيتشوس، الذي قُتل في أوائل نيسان/أبريل في أوكرانيا.
من جهة ثانية، يرفض مهرجان السينما العالمي الترحيب "بالممثلين الرسميين الروس أو السلطات الحكومية أو الصحافيين الذين يمثلون الخط الرسمي" الروسي، لكنه قال إنه دائماً مستعد للترحيب بالأصوات المعارضة، مثل كيريل سيريبرينكوف، الذي سيفتتح المنافسة، الأربعاء، بفيلمه الجديد "زوجة تشايكوفسكي" كمرشح لنيل السعفة الذهب.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2022
top