2022- 07 - 02   |   بحث في الموقع  
logo مطاردة واطلاق نار في طرابلس! logo ظاهرة غريبة في صيدا! logo ميقاتي يلعب بالنار: أنسوا الخطة الماليّة الحاليّة logo الترسيم والاتفاق مع صندوق النقد لا يحتاجان حكومة جديدة logo إشكالات متفرقة في طرابلس logo فاجعة اغترابية.. اللبناني “محمّد” يخسر حياته في ساحل العاج logo أبو فاعور: فلتفتح ابواب السجون لكل المتورطين من راس الهرم حتى اسفله logo الجيش يوقف 3 اشخاص.. اليكم التفاصيل!
أحمد بيضون...أشارك المسرورين بسقوط الفرزلي وأرسلان وحردان
2022-05-18 12:56:16

يسرّني أن أشاركَ المسرورينَ سرورهم بسقوط إيلي الفرزلي وطلال أرسلان ووئام وهّاب وفيصل كرامي وأسعد حردان، وبحلول جبران باسيل ثانياً في دائرته. هذا مزاجي أوّلاً: لا أطيقُ مناظرَ هؤلاءِ وقد اتّفقَ أنّ موقفي السياسيَّ موافقٌ لمزاجي أتَمَّ موافقةٍ، في هذه الحالاتِ، وهذا توافقٌ لم يكن محتومَ الحصول.وأمّا مروان خير الدين فسرّني أنّه طاولَ في السقوطِ وتَرَدَّدَ: فهذا يُرَسّخُ فضيحةَ ترشيحهِ في الذاكرةِ العامّة. تلكَ وصمةٌ ثَبَّتت بَصمةً: بصمةَ رُعاةِ الترشيحِ المذكورِ على ما تعرّضَ له اللبنانيّونَ مجتمعاً ودولةً من نهبٍ متَمادٍ وانهيارٍ شامل. كانَ ترشيحُ خير الدين تصريحاً رمزيّاً بأنّ الرعاةَ المذكورينَ لا اعتراضَ لهم على هذا كلّه بل هم بين طلائعِ الضالعينَ فيه، وأنّ همومَهم في أفقٍ آخرَ لا يَعدو فيه لبنان أن يكون وسيلةً وساحةً وأنّهم حالَما يتجاوزون سورَ الطائفةِ تصبحُ المبادئُ في وادٍ والمقايضاتُ في وادٍ آخر…في كلِّ حالٍٍ، يبقى سروري غامراً بسقوطِ السابقي الذِكْر. وأمّا الذينَ فازوا في مواجهةِ هذا المعسكر كلّهِ فيغلبُ على موقفي منهم الصبرُ والانتظار. وذاكَ أنّ ما ظهّره أسلوبُ ترشيحهم من أنماطِ علاقاتٍ بينَهم لا يطمئنُ إلى حظوظِ انتظامِهم في بديلٍ سياسيٍّ قابلٍ للنُمُوّ. وهذا فضلاً عن أنّ سابقَ حضورهم في المجال العامّ ما يزالُ، في الغالب، قصيرَ المدّةِ وغيرَ ثابتِ التماسُكِ في سياقِ ممارسةٍ واضحةِ المعالِم، وهذه واقعةٌ إجماليّةٌ تحتملُ الاستثناءَ الفرديّ، وهي تسجَّلُ ولكنّها لا تُعَدُّ مأخذاً على أيٍّ منهم. هذا لا يمنعُ أيضاً أداءَ التحيّةِ لشجعانٍ خاضوا معاركهم في وجهِ سلطاتٍ منحازةٍ وقانونٍ أعوج وتشكيلاتٍ ضخمةِ الوسائلِ ومدرّبةٍ على الإرهابِ السياسيّ. فازَ من هؤلاءِ الشجعانِ من فازَ ورسبَ من رَسَبَ وعَرَضَ بعضُهُم نموذجاً مسلَكيّاً في حَمَلاتِهم يستحقُّ التحيّةَ أيضاً.ملاحظةٌ أخيرة. عادةً يسرُّني التشتّتُ في الطائفةِ الواحدةِ وأرى فيه بارقةَ أملٍ ودليلاً على تقهقُرٍ ما للطائفيّة العموميّة. عليه ساءَني أن تبقى قبضةُ "الثنائيّ" المعلوم محكمةً على التمثيلِ الشيعيِّ بأَسْرهِ وساءَني أيضاً أن يبقى التمثيلُ المارونيّ (بل المسيحيّ) شبهَ محصورِ الحركةِ بين تنظيمين بائسَينِ يريان المنافسةَ بينهُما مسوّغاً لأسوإ ضُروبِ التبعيّة. وأمّا أهلُ السنّةِ فعسى أن تدومَ عليهِم نعمةُ التشتّتِ الطارئةُ من غيرِ تنميةٍ ترَجِّحها المذهبيّةُ الشيعيّةُ لطحالبِ الأصوليّةِ والإرهاب.(*) مدونة نشرها الباحث أحمد بيضون في صفحته الفايسبوكية


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2022
top