2022- 08 - 09   |   بحث في الموقع  
logo الخارجية الأميركية: إتفاق السلام تطور هام لتشاد ونشجع كل الجماعات التشادية على الانضمام إليه logo وزير خارجية تايوان: المناورات البحرية والجوية الصينية تطوق الجزيرة استعداداً لهجومها logo وسائل إعلام إسرائيلية: إغتيال قائد كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح في نابلس logo سماع أصوات انفجارات في مزارع شبعا المحتلة… ماذا يحصل؟ logo خاص - السفينة "لاوديسيا": ميقاتي تفزعُهُ العقوبات الأميركية .. فيتّهم علي حمية! logo بيان هام من نقابة موظفي شركتي الخليوي.. ماذا جاء فيه؟ logo الباخرة “رازوني” رست في تركيا.. ولبنان يخسر شحنة طحين logo خاص tayyar.org: مؤتمر لعودة النازحين برعاية رسمية
خاص - استفاقة ميقاتي الروحية.. تحايل!
2022-07-04 08:26:56



خاص tayyar.org -


كشفت مصادر رفيعة أن الزيارات الروحية المستجدة للرئيس المكلف نجيب ميقاتي جاءت بناء على نصيحة من مقربين تدعوه الى المسارعة الى تطويق أي ذيول ناتجة من الخلل في التوازن الذي أتت عليه مسودته الحكومية.

وعلم أن ميقاتي يزور اليوم متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة، بعدما كان زار السبت الفائت البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الديمان.

وكشفت المصادر أن ميقاتي حمّل في لقائه الراعي رئاسة الجمهورية مسؤولية عرقلة التأليف، فيما من المتوقع أن يبرر أمام عوده دوافعه الى التبديل الطائفي الذي اقترحه لوزارة الطاقة والمياه، بانتقالها من أرثوذكسي الى سُنّي.

ولفتت المصادر الى أن التبرير يأتي تعقيبا على البيان الذي أصدره ميقاتي ليل أمس الأحد والذي حمل تحايلا على الحقيقة في محاولة منه لطمس الدوافع لوضع يده على وزارة الطاقة، لكنه في النهاية أقرّ بأنه اعتمد تبديلا طائفيا غير مبرر وبلا احترام للمعايير الموحدة التي تفترض أن تحكم أداءه وموقعه، بذريعة "ابعاد التيار عن الوزارة هو المدخل إلى الحلّ لأزمة القطاع (الكهربائي)".

وذكّرت المصادر بأن ميقاتي نفسه كان أول المبادرين الى تعطيل خطة الكهرباء في حكومته (٢٠١١-٢٠١٣)، ورأس الحربة في تعطيل اقرار مراسيم استخراج النفط والغاز، حتى بلغ الأمر به الى الاستقالة هربا من توقيعها، فيما هو اليوم يدّعي رغبته في اصلاح الكهرباء من خلال سعيه الى تمرير عقود انشاء معامل بالتراضي، وهو الأمر الذي تصدى له الوزير وليد فياض، فاقتصّ منه ميقاتي عبر استبعاده.



التيار الوطني الحر



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2022
top