2022- 12 - 01   |   بحث في الموقع  
logo “وصيفة” بطل العالم ترفع رصيدها وتتأهل إلى دور الـ16 لكأس العالم logo بالصور: المغرب يصنع التاريخ ويتأهل إلى الدور الثاني من مونديال قطر بعد فوزه على كندا logo الموت يفجع عائلة المودع وليد الحجار! logo طرود مفخخة تستهدف أماكن إسبانية حساسة..من بينها قاعدة جوية logo توتر كبير في بلدة المنصوري… ماذا حصل بين قوى الأمن والأهالي (فيديو) logo نقابة موظفي قطاع الاتصالات الخليوي تُعلن التوقف عن العمل logo حرب: سأحضر جلسة المجلس للنظر في طلب الاتهام المقدم بحقي logo أسعار المواد الغذائية الوطنية لن ترتفع مع الدولار الجمركي!
ليليان وسحر وألكسندرا.. مآسي انفجار المرفأ المكتومة
2022-08-02 16:56:13

مآسي انفجار المرفأ المكتومة، يجري توثيقها في مقاطع فيديو وأعمال توثيقية وتلفزيونية لتخبر العالم عن أحزان مستمرة، في ظل غياب المحاسبة، والمخاوف المتواصلة من تكرار الجرائم بحق اللبنانيين.
ليس فيديو ليليان شعيتو مجرد تفصيل. المصابة الراقدة في المستشفى منذ عامين، المحرومة من ابنها، تحمل دمية بديلة عنه. تلاعبها وتستأنس بها. لا قضاء ينصف الضحية، ولا عائلة زوجها تتحنن عليها بمشاهدة ابنها. انتشر الفيديو الذي اعدته وكالة "رويترز" كالنار في الهشيم ليضيء على مجموعة مآسي، أولهما حرمان الأم من طفلتها، وثانيها معاناة المصابين والجرحى وأهالي ضحايا الانفجار.. لا سيما بأثر من أموال المودعين المحتجزة في المصارف وارتفاع الفاتورة الاستشفائية، ما يصعب على الأهل رعاية ليليان وأمثالها من الضحايا.
ليليان شعيتو من وقت الانفجار ومازالت بالمستشفىليليان بس بتقدر تحرك ايدها وترمش بعيونهاليليان من وقت الانفجار ما شافت ابنها عائلة ليليان احضرت طفل لعبة لتعوض ليليان عن فراق ابنها https://t.co/fSSSsMuWPM @GebeilyM #beirutexplosion #مرفأ_بيروت #Reuters #Beirut pic.twitter.com/sDEuNNJa0U
— Issam Abdallah - عصام العبدالله (@LbIssam) August 1, 2022
ويحيي لبنان، يوم الخميس، الذكرى السنوية الثانية لانفجار المرفأ الذي أودى بحياة 215 شخصا على الأقل وأصاب الآلاف بجروح وألحق الضرر بأجزاء واسعة من العاصمة، إلا أن تحقيقاً قضائياً لم يحاسب أي مسؤول كبير.
على هامش مهرجان بيروت للأفلام الوثائقية الفنية، نوقش فيلم وثائقي عُرض في الإنترنت يظهر ألكسندرا نجار بضفائرها الشقراء التي استيقظت في ذلك الصباح تغمرها الإثارة لأنها ستلتقي رفاقها الأطفال على لعب وغداء في منزلها. وقد حققت ألكسندرا حلمها، وودعت الأطفال عند السادسة مساء لتواجه بعد ثماني دقائق انفجاراً خطف طفولتها وأرواح أكثر من مئتي ضحية في أحد أكبر الانفجارات غير النووية في التاريخ.
ويروي بول وترايسي نجار، والدا ألكسندرا، اللحظات الأخيرة من يوم أسود عاشته العائلة في الفيلم. ولم تكن ألكسندرا قد تجاوزت الرابعة من عمرها حين دفن والدها أشلاءها، معتبراً أنها "ضحية هؤلاء السياسيين"، وهي التي اعتادت أن تعتلي كتفيه وتجول شوارع بيروت في تظاهرات احتجاجية ضد السلطة بسبب الأزمة الاقتصادية التي بدأت العام 2019. ومنحها نشطاء لقب "فراشة الثورة".
أهل الضحية الطفلة #الكساندرا_نجار يطالبون بلجنة تقصي حقائق دولية#نعم_للتحقيق_الدولي pic.twitter.com/MS3Dp8AqYL
— Charbel Eid


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2022
top