2022- 12 - 01   |   بحث في الموقع  
logo طرود مفخخة تستهدف أماكن إسبانية حساسة..من بينها قاعدة جوية logo توتر كبير في بلدة المنصوري… ماذا حصل بين قوى الأمن والأهالي (فيديو) logo نقابة موظفي قطاع الاتصالات الخليوي تُعلن التوقف عن العمل logo حرب: سأحضر جلسة المجلس للنظر في طلب الاتهام المقدم بحقي logo أسعار المواد الغذائية الوطنية لن ترتفع مع الدولار الجمركي! logo جلسات الكابيتال كونترول: وشايات وسذاجات.. واشتباكات logo مولوي: الساحة الأمنية لن تكون مسرحاً لتوجيه الرسائل السياسية logo "لعلّ وعسى": ذكريات رندا أسمر وحنان الحاج علي..خريطة بيروت
المقداد:تركيا دولة محتلة..والغرب يمارس إرهابا اقتصادياً على سوريا
2022-09-26 21:56:08

هاجم وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد تركيا ووصفها بالدولة "المحتلة" والمُعطلة لمسار أستانة التفاوضي لحل الأزمة السورية عبر استمرارها في "دعم الإرهاب"، لافتاً إلى أن إسرائيل مستمرة في الاعتداء على المطارات والموانئ السورية.
وقال المقداد في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن النظام السوري "يدعم مسار أستانة"، لكنه "يبقى حبراً على ورق إذا استمرت تركيا في دعم الإرهاب"، مشيراً إلى أن وجودها على الأراضي السورية "غير شرعي" و"يجب أن ينتهي فوراً دون قيد أو شرط"، وكذلك الحال بالنسبة للقوات الأجنبية في سوريا، في إشارة لقوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية.
كما هاجم قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المدعومة من قبل واشنطن، قائلاً إن على "الميليشيات الانفصالية التي تعيش تحت تأثير الأوهام التي ينسجها رعاتها أن تتراجع عن التعويل على المحتل الأجنبي، فمن لا يقف إلى جانب وطنه لا وطن له".
وقال المقداد إن إسرائيل " تمارس أبشع الانتهاكات في الجولان السوري المحتل بما فيها توسيع الاستيطان وتغيير الوضع الديمغرافي ونهب الموارد الطبيعية"، مضيفاً أنها "تواصل دعم داعش وجبهة النصرة وشنّ اعتداءات متكررة على الأراضي السورية ما يهدد السلم والأمن في المنطقة والعالم".
واعتبر أن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الموانئ والمطارات السورية بالإضافة إلى ارتكاب المجازر وتوسيع الاستيطان هي "ممارسات ترفع التوتر" في المنطقة، مشدداً على "حق سوريا في استعادة الجولان السوري المحتل كاملاً حتى خطوط الرابع من حزيران1967".
وحمّل ما وصفه "الإرهاب والإجراءات القسرية الغربية" إضافة إلى "نهب الاحتلالين الأميركي والتركي لثروات سوريا" سبب الأزمة التي يعاني منها الشعب السوري في مناطق سيطرة النظام السوري، موضحاً أن خسائر الاقتصاد السوري بلغت 107 مليارات دولار أميركي منذ بدء الثورة السورية في 2011.
وطالب وزير النظام السوري برفع "الإجراءات القسرية التي يفرضها الغرب" على النظام السوري، واصفاً إياها ب"الإرهاب الاقتصادي"، قائلاً إن "تنفيذ مشاريع التعافي المبكر لا يمكن أن يتم في ظل إصرار الغرب على تسييس العمل الإنساني والتنموي في سورية ووضع العراقيل أمامها".
وجدد المقداد وقوف النظام السوري إلى جانب روسيا في حربها ضد أوكرانيا، قائلاً إن سوريا تدعم الاتحاد الروسي في حربه للدفاع عن نفسه وتؤيد عمليته العسكرية"، داعياً إلى "بناء نظام عالمي متعدد الأقطاب يعمل فيه الجميع تحت مظلة ميثاق الجمعية العامة للأمم المتحدة".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2022
top