2023- 02 - 05   |   بحث في الموقع  
logo صفا لباسيل: لولا حزب الله لما حصلتم على7 نواب logo حراك المتعاقدين ولجنة متعاقدي الأساسي: لا مشاركة بتحركات نهار الاثنين logo امطار وثلوج ورياح قطبية.. استعدوا للعاصفة! logo عملية أمنيّة نوعية.. هكذا وقع “صرافون” بقبضة “الأمن” logo ما جديد اضراب موظفي الإدارة العامة؟ logo مشهدٌ قاسٍ في لبنان.. سيدة تنتحر بطريقة مروّعة! logo حصاد ″″: أهم وأبرز الاحداث ليوم السبت logo ريتا حرب.. «الخائن» بعد «الثمن»
واشنطن تبلغ أنقرة رسمياً..معارضتها عملية عسكرية في سوريا
2022-12-01 15:26:09

أبلغ وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن نظيره التركي خلوصي أكار معارضة الولايات المتحدة "القوية" لأي عملية عسكرية تركية جديدة شمال سوريا.
وأعرب أوستن خلال اتصال هاتفي مع أكار ليل الأربعاء، عن قلقه إزاء التصعيد في شمال سوريا، بما في ذلك الضربات الجوية التي هدّدت سلامة الأفراد الأميركيين الذين يعملون مع شركاء محليين من أجل هزيمة تنظيم "داعش"، في إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية (قسد).
وقدّم الوزير الأميركي تعازيه في الضحايا الذي سقطوا جرّاء التفجير الذي ضرب شارع الاستقلال في مدينة إسطنبول في 13 تشرين الثاني/نوفمبر، لكنه دعا الوزير التركي إلى خفض التصعيد الذي أعقب التفجير في شمال سوريا، مؤكداً معارضة واشنطن القوية لأي عملية عسكرية تركية جديدة هناك، وفق ما جاء في بيان وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).
وبدأت أنقرة بعد تفجير إسطنبول، عملية جويّة في شمال سوريا أطلقت عليها "المخلب-السيف"، مستهدفة قسد التي تعتبرها أنقرة امتداداً لحزب "العمال" الكردستاني المسؤول عن التفجير بحسب الرواية الرسمية التركية.
واستهدفت الغارات التركية عشرات المواقع في شمال شرق سوريا بالتنسيق مع واشنطن وموسكو اللتين سمحتا باستخدام الطائرات الحربية التركية الأجواء التي تسيطران عليها هناك، وفق وكالة "رويترز".
لكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد أن العملية الجوية لن تقتصر على الضربات الجوية وإنما ستتبعها عملية برية سيقوم بها الجيش التركي بالعمل على إخراج قسد من تل رفعت ومنبج وعين العرب (كوباني) شمال شرق سوريا.
والثلاثاء، أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية باتريك رايدر تقليّص عدد الدوريات العسكرية المشتركة مع قسد بسبب الضربات الجوية التركية في المنطقة، قائلاً إنه "في الوقت الذي لم تتوقف الجهود الأميركية لمكافحة "داعش"، تعيّن تقليص عدد الدوريات المشتركة مع قسد بسبب تخفيض الأخيرة لدورياتها".
لكن رايدر أقرّ بمخاوف تركيا الأمنية المشروعة في ما يتعلق بالأعمال "الإرهابية" التي وقعت داخل حدودها، مؤكداً على مواصلة دعم قسد من أجل مكافحة تنظيم داعش.
كما أجلت واشنطن جميع الموظفين المدنيين الأميركيين بما في ذلك الدبلوماسيين باتجاه مدينة أربيل عاصمة كردستان العراق، بسبب الضربات التركية التي باتت تطاول المرافق الحيوية والبنية التحتية لقسد شمال شرق سوريا، ولا سيما المنشآت النفطية ومحطات الطاقة، بحسب موقع "المونيتور" الأميركي.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2023
top