2023- 02 - 02   |   بحث في الموقع  
logo كلوديا حنا.. «هابي هالوين» logo جديد غادة.. «تلت التلاتة» logo استعجال دولي لانتخاب رئيس.. استباقاً لسيناريو "إيراني" logo نقابة الأفران تحذّر من عودة الطوابير.. هذا ما طالبت به logo صاعقة تضرب منظومات الطاقة الشمسية في عكار logo كان يحضر لأعمال تخريبية.. الجيش يُحيل سوريًا إلى القضاء! logo احتجزوا داخل سياراتهم.. “فرح” تقسو على اللّبنانيين! logo بالفيديو والصور: بتمويل من ملحم زين.. هذا ما حصل على هذه الطرقات
النظام يرجئ لقاء الأسد أردوغان:لا نصر مجانياً قبل الانتخابات
2022-12-03 12:56:03

نقلت وكالة "رويترز" عن ثلاثة مصادر الجمعة، إن النظام السوري يقاوم جهود الوساطة الروسية لعقد قمة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد عداء مرير على مدى أكثر من عقد منذ اندلاع الثورة في سوريا.وبحسب الوكالة فإن مصدرين تركيين، أحدهما مسؤول كبير، قالا إن دمشق ترجئ الأمر فحسب وإن الأمور تسير في طريقها نحو عقد اجتماع في نهاية المطاف بين الزعيمين. وتدعم حكومة أردوغان مقاتلي المعارضة الذين حاولوا الإطاحة برئيس النظام بشار الأسد، وتوجه اتهامات للأسد بممارسة إرهاب الدولة، وقالت في وقت سابق من الصراع إن جهود السلام لا يمكن أن تستمر في ظل حكمه. ويقول الأسد إن تركيا هي من يدعم الإرهاب من خلال مساعدة مجموعات من المقاتلين بينها فصائل إسلامية فضلا عن القيام بتوغلات عسكرية متكررة في شمال سوريا. وتستعد أنقرة لعملية محتملة أخرى، بعد إلقاء اللوم على مقاتلين أكراد سوريين في تفجير في إسطنبول. وساعدت روسيا الأسد على قلب دفة الحرب لصالحه وتقول إنها تحاول وضع نهاية سياسية للصراع وتريد عقد محادثات بين الزعيمين حيث أشار أردوغان إلى استعداده للتقارب. وفي تصريحات بعد أسبوع من مصافحته للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في تشرين الثاني/نوفمبر، قال أردوغان إن تركيا يمكن أن "تضع الأمور في مسارها الصحيح مع سوريا". وأوضح أردوغان في نقاش نقله التلفزيون في نهاية الأسبوع: "لا تمكن أن يكون هناك ضغينة في السياسة". لكن ثلاثة مصادر مطلعة على موقف النظام السوري من المحادثات المحتملة قالت إن الأسد رفض اقتراحاً لمقابلة أردوغان مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وقال مصدران إن النظام السوري يعتقد بأن مثل هذا الاجتماع قد يعزز موقف الرئيس التركي قبل الانتخابات في العام المقبل، خاصة إذا تناول هدف أنقرة بإعادة بعض من 3.6 مليون لاجئ سوري من تركيا. وقال أحدهما "لماذا نمنح أردوغان نصراً مجانياً؟ لن يحدث أي تقارب قبل الانتخابات"، مضيفاً أن النظام رفض أيضاً فكرة عقد اجتماع لوزيري الخارجية. وبحسب المصدر الثالث، وهو دبلوماسي مطلع على الاقتراح، فإن النظام "يرى أن هذا الاجتماع عديم الجدوى إذا لم يأت بشيء ملموس، وما يطالبون به الآن هو الانسحاب الكامل للقوات التركية".من جهة أخرى، قال مسؤولون أتراك هذا الأسبوع إن الجيش يحتاج إلى أيام قليلة فقط ليكون جاهزاً لتوغل بري في شمال سوريا، حيث نفذ بالفعل قصفاً مدفعياً وجوياً. لكن الحكومة قالت أيضاً إنها مستعدة لإجراء محادثات مع النظام السوري إذا ركز على أمن الحدود، حيث تريد أنقرة إبعاد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية عن الحدود ونقل اللاجئين إلى "مناطق آمنة". وقال المسؤول التركي الكبير إن من الممكن اللقاء بين الأسد وأردوغان "في المستقبل غير البعيد".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2023
top