2024- 04 - 15   |   بحث في الموقع  
logo كرامي: امامنا 3 خيارات logo مناورات إسرائيلية عند الحدود: غارات ومواجهات عنيفة ليلاً logo "سريٌ حتى التنفيذ"... معلوماتٌ عن موعد الرد الاسرائيلي! logo دعوةٌ لانتخاباتٍ مبكرة... ونتنياهو متهمٌ بخدمة مصالحه الخاصة! logo واشنطن تكشف عن "حاجز" أمام اتفاق هدنة غزة logo المفتي إمام استقبل وفدا من قوى الامن في طرابلس logo مقدمات نشرات الاخبار المسائية logo إسرائيل مصرة على الردّ..وتناقش التوقيت والنطاق
“حوّل نفاياتك” لأموال!
2023-02-03 15:56:25

تحقيق مانويل مطر:

اعتاد الشعب اللبناني على مشهد تراكم النفايات في الشوارع، وعلى الروائح الكريهة الخطرة والسامة التي تنبعث من المكبات كلّما ارتفعت درجات الحرارة أو حلّ فصل الشتاء، فيجد نفسه في كل مرّة يئنّ عبر وسائل الإعلام طالبًا حل الأزمة نهائيًا لكن من دون جدوى.

تسببت أزمة النفايات عام 2015 اثر إقفال المطمر الرئيسي في الناعمة بعد احتجاج سكان المنطقة على الروائح الكريهة، وتوقف شركة “سوكلين” لإدارة النفايات عن جمع القمامة في بيروت وجبل لبنان، في اندلاع احتجاجات بكل المناطق تحت اسم “طلعت ريحتكم”، حيث طالب المعتصمون الدولة إيجاد حل سريع وفعّال للمشكلة التي لم يعد يستطيع أحد تحملها، لأن الأمر لا يقتصر فقط على الروائح والطرقات العائمة، بل على السموم المنبعثة من النفايات التي تُسبب العديد من الأمراض الخطرة.

وحتى يومنا هذا، ما من حل لمشكلة النفايات، فالدولة عاجزة ماليًا وتقنيًا، والبلديات الكبرى غير جاهزة لتولي هذا الملف في ظل مواردها القليلة، هنا تأتي المبادرات الفردية لتحل مكان الدولة والمسؤولين وتحاول إيجاد حلول للأزمات.

مبادرة “Lebanon waste management”، التي تأسست بهدف التخفيف من وطأة أزمة النفايات، أطلقت فكرة الـ”drive throw”  في المدينة الصناعية بمنطقة سد البوشرية، وافتتحت فرعًا آخرًا يوم الأربعاء الأول من شباط على أوتوستراد الصالومي – سن الفيل، والمطلوب فقط جمع نفايات المنازل بأكياس “مُستعملة”، والذهاب إلى إحدى فروع الـ “drive throw”أي الخدمة من السيارة، حيث تتقاضون الأموال مقابل بيع النفايات حسب الكيلوغرام، أو تتبرعون بالمبلغ للأطفال المصابين بالسرطان.

وتختلف أسعار أصناف النفايات حسب الكلغ، فهي تتوزّع على الشكل الآتي: الأوراق بـ1000 ليرة، النايلون بـ1500 ليرة، الالكترونيات بـ5500 ليرة، العلب المعدنية والبلاستيك بـ5000 ليرة، البوليسترين بـ5500 ليرة، البولي ايثلين بـ7000 ليرة، أغطية الزجاجات بـ8000 ليرة، البطاريات بـ15000، علب الألمنيوم لـ27000 ليرة وزيت الطبخ المستعمل بـ25000 ليرة.

إلى ذلك، أشار مؤسس “LWM” والناشط البيئي بيار بعقليني في حديث لموقع IMLebanon إلى أن هذه الفكرة هي الأولى في لبنان والعالم، وقال: “تفاعل الناس في اليومَين الأولَين لفرع الصالومي أكثر من المتوقّع”، لافتًا إلى أن “أرقام فرع سد البوشرية أثبتت نجاح الفكرة في لبنان فتم فرز 300 طن نفايات من أكثر من 4800 زبون، وهدفنا أن نفتتح 6 فروع أخرى حتى نهاية عام 2023”.



وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2024
top